في فئة صحة و رشاقة بواسطة

ماهي الطريقة الصحية و الصحيحة للنوم ؟

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (2.1ألف نقاط)
  • النوم على الظهر: من أفضل وضعيات النوم خاصة للوقاية من آلام الرقبة والظهر، وتقلّل من ارتجاع أحماض المعدة، وتحدّ من التجاعيد، كذلك تحافظ على صحة الثديين، إلا أنّها قد لا تناسب الأشخاص الذين يعانون من الشخير. تُعدّ هذه الوضعية أفضل وضعية للنوم؛ نظراً لأنّ كلاً من الرأس، والرقبة، والعمود الفقري يتمدد في وضع محايد، مما يعني عدم وجود ضغط إضافي على تلك المناطق. وينبغي استخدام وسادة ترفع الرأس وتدعمه بما يكفي. وتنبغي الإشارة إلى أنّ الغفوة على الظهر قد تسبب الاختناق لمن يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم.
  •  النوم على أحد الجانبين مع تمديد الظهر والساقين: تُعدّ هذه الوضعية ثاني أفضل وضعيات النوم، وتساعد على الوقاية من آلام الرقبة والظهر، وتقليل ارتجاع حمض المعدة، والشخير بشكل أقل، كما أنّها من الوضعيات المريحة أثناء الحمل، وكذلك تناسب مرضى انقطاع النفس أثناء النوم، لكنّها سيئة بالنسبة للبشرة والثديين إذ يمكن أن تسبب تدلي الثديين.

  •  النوم وفق وضعية الجنين: وهي النوم على أحد الجانبين مع ثني الجذع والركبتين باتجاه الصدر، وهي من أكثر وضعيات النوم انتشاراً حول العالم، إلا أنّ هذه الوضعية لا تُعدّ من الوضعيات المثالية للنوم رغم أنها تّساعد على تقليل الشخير، كما أنّها من وضعيات النوم المريحة أثناء الحمل. ومن مساوئ هذه الوضعية أنّها لا تساعد على منع آلام الرقبة والظهر، والتقليل من التجاعيد، والحفاظ على صحة الثدي.
  •  النوم على البطن: تُعدّ هذه الوضعية الأسوأ بين الوضعيات جميعها، حيث تضغط على المفاصل والعضلات، مما قد يؤدي إلى الشعور بالخدران، والوخز، والأوجاع، وتهيّج الأعصاب، كما أنّها لا تمنع آلام الرقبة والظهر، ولا تقلل من التجاعيد إلا أنّها قد تقلل من الشخير.
     

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك في موقع إجابات فرصتي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين. كُن مميز و ساعد الاخرين و قدم افضل اجابة لكل سؤال.
...