في فئة علاقات و مجتمع بواسطة

ماهي الاوراق المطلوبة للزواج في سوريا و شكرا

2 إجابة

0 تصويتات
بواسطة (2.1ألف نقاط)

الزواج في سوريا إدارياً أي بمعاملة إدارية يحتاج أوراق رسمية محددة جمعت ما هو مطلوب منها حسب الجنسية والبلد .. ربما يحدث اختلاف بسيط لاحق عن ما هو مكتوب هنا يكون نتيجة صدور تعاميم أكثر تشدداً أو ليناً في الإجراءات المطلوبة من السفارات لتثبت الزواج الحاصل في سوريا خاصة للعرب ضمن بلدانهم لكن على أي حال ضمن سوريا فهذا هو المطلوب فقط إلا إذا حصل فرق في مدة صدور الموافقة من وزارة الداخلية بالنسبة لزواج السوري
طبعاً الأوراق المطلوبة هنا لإتمام الزواج من خلال معاملة إدارية وليس من خلال دعوى تثبيت زواج أمام المحكمة الشرعية
فصلت المضمون ضمن التسلسل التالي :

معلومات عامة
الأوراق المطلوبة لزواج العرب والأجانب من بعض في سورية
زواج سوري مسلم من أجنبية
زواج الأجنبي المسلم من سورية مسلمة
زواج سوري مسلم من عربية
أتمنى حياة ملؤها المودة والرحمة والسكينة والإلفة للجميع



معلومات عامة
لا يسمح بزواج السوريين أو الفلسطينيين المسجلين لدى مؤسسة اللاجئين الفلسطينيين في الجمهورية العربية السورية إذا كان أحد الزوجين أجنبياً ( غير عربي ) إلا بناء على موافقة مسبقة من وزير الداخلية ( المرسوم التشريعي رقم /272/ تاريخ 3/11/1969 ) ، ولا يسجل الزواج من أجنبي ولو صدر بشأنه حكم قضائي إذا لم تكن هناك موافقة مسبقة من وزارة الداخلية ، وتحال كل معاملة زواج من أجنبي لم تقترن بموافقة مسبقة من وزير الداخلية إلى النيابة العامة لتحريك الدعوى العامة بحق صاحبها( تعميم وزارة الداخلية رقم 4037/4/4/5 (11/د ) تاريخ 14/4/1970 . )

زواج العرب من السوريين :

إذا كان أحد الزوجين من رعايا الدول العربية والآخر عربي سوري فلا يحتاج الزواج إلى موافقة مسبقة من وزارة الداخلية السورية، وإن كان من إحدى الدول العربية التي تشترط حصول مواطنيها على موافقة وزارة داخليتها على الزواج من غير مواطنيها فترفق موافقتها على الزواج مع الأوراق المطلوبة.

زواج السورين الحاصل خارج القطر :

يسجل الزواج في السفارة السورية وترسل بيانات الزواج إلى أمين السجل المدني المدون لديه قيد الزوجين ليتم نقل مضمونها إلى قيد الزوجين حسب الأصول .

واقعات الزواج والطلاق لغير السوريين الحادثة على الأراضي السورية :

يرسل أمين السجل المدني بيانات الزواج والطلاق المتعلقة بالرعايا غير السوريين إلى وزارة الداخلية بطريق التسلسل لإيداعها على حكوماتهم عن طريق وزارة الخارجية.
يمكن تزويد صاحب العلاقة غير السوري بصورة عن الواقعة عند الطلب بعد لصق طابع مالي قانـوني .


تسجيل الزوجة الأجنبية في السجل المدني :

تسجل الزوجة الأجنبية في السجل المدني كأنها سورية وفي حقل مستقل ويدون في حقل الملاحظات على قيد الزوج بأنه متزوج من أجنبية (تعميم وزارة الداخلية رقم /24/ لعام 1996 . )

زواج العرب والأجانب من بعض في سورية :

الأوراق المطلوبة لكلا الزوجين لعقد الزواج بمعاملة إدارية :
[1] صورة عن جواز السفر .
[2] بيان قيد مدني من الدولة الأصلية أو من سفارتها في سوريا مبين فيه الدين والوضع العائلي ، وإذا كان صادراً من سفارة البلد المعني في سوريا فلا حاجة لتصديقه .
[3] وثيقة طبية تثبت الخلو من الأمراض السارية والأهلية الطبية للزواج .
[4] شهادة خلو من مرض الإيدز .
[5] شهادة المعمودية ( الدين السابق للزوجة ) إذا لم يتم ذكر الديانة في وثيقة الوضع الاجتماعي – القيد المدني أو ما ينوب عنه - مصدقة من السفارة السورية والخارجية في بلدها .
[6] حضور ولي الزوجة أو إرساله وثيقة تفيد موافقته أو توكيله ابنته بالموافقة على تزويج نفسها فيما لو كانت الزوجة مسلمة ، مصدقة من الخارجية والسفارة السورية في بلدها .

تصديق كل الأوراق من وزارة الخارجية في البلد الذي صدرت منه ومن السفارة السورية في هذا البلد ..
يجب الحضور شخصياً أو إرسال سند توكيل لمحامي في حال الرغبة بعدم الحضور ..

و إجراءات توثيق الوكالة في سورية هي مصادقة الخارجية السورية على خاتم السفارة السورية ومن ثم موافقة ومصادقة وزارة الداخلية السورية عليها والتي تحتاج مدة تتراوح بين عشرين يوم وستة أشهر ... لذلك يفضل الحضور إلى سورية من قبل كلا الخاطبين لتوفير الوقت .

لكن لقد تم التعميم مؤخراً على وزارة الخارجية السورية بعدم إرسال الوكالة ( الشرعية فقط الخاصة بتثبيت الزواج ) لتصديقها من وزارة الداخلية ويكتفى لاعتمادها في سوريا التصديق عليها من وزارة الخارجية في البلد الذي تمت به ووزارة الخارجية السورية .. وبإلغاء موافقة وزارة الداخلية لم يعد هناك داعي للانتظار وقتاً طويلاً .

ترجمة كل الوثائق الأجنبية إلى اللغة العربية وتصديقها من وزارة الخارجية السورية .
كل مسلم يود الزواج من غير مسلمة يحتاج إلى وثيقة معمودية تثبت ديانة الزوجة ، وكذلك كل من يود تثبيت زواجه الحاصل بالخارج تحت طائلة بطلان الإجراءات الحاصلة .
وهذه الوثيقة ضرورية لإثبات ديانة الزوجة ... فالأجنبية قد تكون غير متدينة بأي دين ومثبت ذلك في وثائقها والعقد على هذه الزوجة غير جائز وإذا تم فهو باطل لعدم جواز التزوج بمن لا تتبع دين سماوي .
إذا ذكر في وثيقة الوضع الاجتماعي أو شهادة الميلاد ما هي ديانة الزوجة ،فلا حاجة لوثيقة المعمودية ، ويكون الزواج صحيحاً .
فحص الايدز غير ضروري طالما كان الزوجان غير سوريان فهذه الشهادة تطلب فقط في حال كان أحد الزوجين سورياً ولكن تجلب لتيسير الإجراءات وتسهيلها .
لا تؤثر ديانة الزوجة المسيحية فيما إذا أرادت البقاء على دينها على إتمام معاملة الزواج .

يقدم طلب الزواج للقاضي الشرعي بدمشق مشفوعاً بالأوراق السابقة ومبيناً فيه مقدار المهر .
ويقدم الطلب الخاطبان وولي المخطوبة فإن تعذر حصوله فيكفي الحصول على وثيقة لدى الكاتب بالعدل في المكان الذي يوجد فيه تفيد موافقته أو توكيله المخطوبة بالموافقة على تزويج نفسها ... ويجب مصادقة وزارة الخارجية على توقيع الكاتب بالعدل ومن ثم مصادقة السفارة السورية على توقيع وخاتم وزارة الخارجية .

وبعد دراسة القاضي الشرعي للطلب والتحقق من استيفاءه لشروطه يصدره قراراه إلى الموظف المأذون له بسماع الزواج وتوثيقه.
زواج سوري مسلم من أجنبية :
إذا كان زواج السوري من أجنبية مسجل في السفارة السورية في البلد الذي تم فيه هذا الزواج فإن طلب إذن وموافقة وزارة الداخلية السورية عليه ليسجل في السجلات المدنية السورية لا يتطلب الحضور شخصياً ويستطيع الوكيل التقدم بهذا الطلب دون أي تعقيد .

المحكمة الشرعية هي المختصة حصراً بدعوى تثبيت الزواج ، ويتم الحصول على الموافقة من وزارة الداخلية بعد صدور القرار .. أي أن دعوى تثبيت الزواج لا تحتاج إلى موافقة وزارة الداخلية لإقامتها ولا يتوجب حضور ولي الزوجة فيها ولكن حين تسجيل واقعة الزواج أو قرار الحكم على قيود أحد الزوجين لابد من الحصول على الموافقة من وزارة الداخلية .

إذا تم تثبيت الزواج بدعوى قضائية فيصدر الحكم بتثبيت الزواج مع وجود شرط صدور الموافقات الأمنية عند التسجيل وهذا الشرط يمكن تأخيره إلى أي وقت .. ويمكن تقديم الطلب للحصول على موافقة وزارة الداخلية لتسجيل الزواج من قبل الوكيل على أنه في مرحلة ما يجب على أصحاب العلاقة الحضور شخصياً لإتمام الموافقة .. لكن هناك مسؤولية على الزوجين في حال قاما برفع دعوى تثبيت زواج ولم يحصلا على الموافقة الأمنية إذ يتم إحالة الأوراق إلى النيابة العامة وتحرك الدعوى العامة بحق الزوج لمخالفته أحكام المرسوم التشريعي رقم/272/ لعام 1969 وهو جرم الزواج من أجنبية دون موافقة وزارة الداخلية ، وبعد منح أسباب التخفيف وإذا كان الجرم غير مشمول بالعفو تكون العقوبة /500/ ل.س غرامة على الأغلب .

ولا يمكن تسجيل الزواج أو الأولاد في السجلات المدنية السورية على قيد الزوج إلا بعد الحصول على موافقة وزارة الداخلية ولو كان الزواج ثابتاً بحكم قضائي .

طلب الحصول على موافقة تثبيت وتسجيل الزواج من أجنبي يقدم من قبل صاحب العلاقة أو وكيله.
لقد تم إلغاء الموافقة الأمنية ولكن ما زال الزواج من أجنبية يحتاج للموافقة عليه من قبل وزارة الداخلية دائرة الشؤون المدنية ليسجل .

أما إذا تم سلوك الطريق العادي بإجراء معاملة الزواج إدارياً فلا تعرض وثائق الزواج على القاضي قبلالحصول على الموافقة الأمنية على تسجيل الزواج التي يجب أن تكون ضمن الأوراق المطلوبة وهنا أيضاً يستطيع الوكيل تقديم الطلب للحصول على الموافقة والسير بها لكن كمافي السابق يجب حضور أصحاب العلاقة شخصياً في مرحلة ما.


والوثائق المطلوبة لتسجيل الزواج إدارياً هي :

الوثائق المطلوبة من الزوجة الأجنبية :

[1] قيد مدني أو شهادة ميلاد مبين فيه الدين والوضع العائلي ، مصدق من السفارة السورية والخارجية في بلدها .
[2] صورة عن جواز السفر ، مصدق من السفارة السورية والخارجية في بلدها .
[3] شهادة المعمودية ( الدين السابق للزوجة ) ، مصدقة من السفارة السورية والخارجية في بلدها . ويمكن إشهار إسلامها في سورية و إذا أرادت البقاء على دينها فذلك لا يمنع من إتمام الزواج .
[4] شهادة طبية خاصة بالزواج تشمل الخلو من مرض الإيدز ، مصدقة من السفارة السورية والخارجية في بلدها .
[5] وكالة للمحامي الذي يتابع إجراءات الموافقة من وزارة الداخلية وتثبيت الزواج في المحكمة وتسجيله في القيود المدنية للزوج في حال عدم وجودها ، مصدقة من السفارة السورية والخارجية في البلد الذي صدرت منه .
ترجمة كل الوثائق الأجنبية إلى اللغة العربية ، وتصديقها من وزارة الخارجية السورية .


 

0 تصويتات
بواسطة (2.1ألف نقاط)

الوثائق المطلوبة من الزوج السوري :

[1] قيد مدني.
[2] صورة عن الهوية الشخصية .
[3] موافقة شعبة التجنيد .
[4] موافقة وزارة الداخلية على الزواج .
[5]تقرير طبي بخلوه من الأمراض المانعة للزواج .

في حال وجود عقد مبرم للزواج تم في بلد الزوجة – الأجنبي - وكان عقداً شرعياً منظماً أمام قاضي شرعي مسلم فهو مقبول لدى محاكم دمشق أما إذا كان منظم أمام الدوائر المدنية ، فيجب إبرام العقد وفق الشرع الإسلامي أو الإقرار بذلك أمام القاضي الشرعي في سورية حتى يصبح الزواج نافذاً وقابلاً للتسجيل .

إن شهادة المعمودية مطلوبة لبيان الدين السابق للزوجة وهي شرط لمنح موافقة وزارة الداخلية على الزواج ،وإذا كان مثبت على شهادة الميلاد أن الزوجة مسلمة فلا داعي لشهادة المعمودية .

إن معرفة ديانة الزوجين مهمة من أجل إتمام الزواج والحصول على الموافقة على تسجيل الزواج.
الحصول على الموافقة يأخذ وقتاً طويلاً حوالي ثلاث إلى أربعة أشهر .


زواج الأجنبي المسلم من سورية مسلمة : 
الأوراق المطلوبة من أجل تنظيم عقد الزواج بمعاملة إدارية هي ما يلي : 

بالنسبة للزوج الأجنبي :

[1] صورة عن جواز السفر ، مصدقة من السفارة السورية والخارجية في بلده . ويمكن أن تصدق وتترجم من سوريا مباشرة .
[2] قيد مدني أو شهادة ميلاد مبين فيه الدين والوضع العائلي ، مصدق من السفارة السورية والخارجية في بلده .
[3] شهادة طبية خاصة بالزواج تشمل الخلو من مرض الايدز ، مصدق من السفارة السورية والخارجية في بلده . ويمكن أن يجري الفحص وتصدر هذه الشهادة من سوريا ولا تحتاج إلى تصديق .
[4] شهادة إشهار الإسلام ، مصدق من السفارة السورية والخارجية في بلده . ويمكن أن تصدر من سوريا مباشرة .
[5] وثيقة معمودية ( إثبات الديانة السابقة للزوج ) مصدقة من وزارة خارجية بلد الزوج والسفارة السورية في هذا البلد .
ترجمة كل الوثائق إلى اللغة العربية .. ولا يوجد مشكلة في الترجمة سواء في سورية أم خارجها .

التصديق يكون على مرحلتين :
المرحلة الأولى : تصدق الأوراق المذكورة من وزارة الخارجية في بلد الزوج والسفارة السورية فيه .
المرحلة الثانية : ترسل الأوراق و تترجم في سوريا إلى اللغة العربية و تصدق من وزارة الخارجية السورية .

ولو كانت الديانة الحالية الإسلام فهناك شرط تقديم وثيقة المعمودية لدى وزارة الداخلية لإعطاء الموافقة على تسجيل الزواج .. لكن شهادة إشهار الإسلام وحدها حسب العرف الجديد المتبع في الشؤون المدنية في وزارة الداخلية تغني عن شهادة المعمودية طالما أن الزوج صرح بديانته من خلالها.

فمن المتوجب وضع الديانة السابقة على وثيقة إشهار الإسلام لذلك تقوم وزارة الداخلية بطلب المعمودية أما إذا ذكر في حقل الديانة السابقة في وثيقة إشهارالإسلام أنه /بدون دين / فلا يجري طلب وثيقة تثبت الديانة السابقة وإذا ذكر أن الديانة هي المسيحية في هذه الحالة تطلب وزارة الداخلية وثيقة المعمودية أحياناً.

وثيقة المعمودية يتم إحضارها من الكنيسة التي تم تعميد الشخص فيها ... وفي أمريكا لا تسجل ديانة الشخص في شهادة ميلاده و لكن هذه الوثيقة بوجود شهادة إشهار الإسلام المدون فيها الديانة السابقة و هي المسيحية يمكن تجاوزها للحصول على الموافقة على الزواج ، أي يمكن اعتماد شهادة الإسلام للزوج الأمريكي في حال كان مدون في خانة الديانة السابقة "مسيحية أو بدون دين".
يمكن إشهار الإسلام في سوريا وبذلك لا تحتاج الوثيقة الصادرة بهذا الشأن إلى تصديق . 


أما بالنسبة للزوجة السورية فالمطلوب :
[1] قيد مدني .
[2] صورة عن الهوية الشخصية .
[3] تقرير طبي بخلوها من الأمراض المانعةللزواج .
[4] حضور وليها أو إرساله وثيقة تفيد موافقته ولو كانت الزوجة بالغة راشدة .

يتم جمع كل الأوراق المطلوبة و تقدم إلى وزارة الداخلية دائرة الشؤون المدنية للحصول على موافقة الزواج من أجنبي ، وبعد حوالي شهرين تصدر الموافقة إذا لم يكن على الزوج أي دخول إلى سوريا غير مشروع و من ثم يتم التوجه إلى ديوان المحكمة الشرعية لتنظيم عقد الزواج بحضور والد العروس .

كما يمكن بواسطة محامي إقامة دعوى تثبيت زواج أمام المحكمة الشرعية مع الأوراق المذكورة سابقاً ويصدر حكم من المحكمة بتثبيت الزواج ويكون له ذات آثار عقد الزواج و مفاعيله ويتم خلال مدة قصيرة ( أسبوع أو أقل ) و من ثم يتم تقديم الحكم الصادر إلى وزارة الداخلية دائرة الشؤون المدنية للحصول على الموافقة و بهذه الحالة يكون الزواج منجزاً بمجرد صدور قرار القاضي الشرعي بالدعوى دون انتظار الموافقة حتى يتم الزواج .
زواج سوري مسلم من عربية :
الأوراق المطلوبة من أجل تنظيم عقد الزواج بمعاملة إدارية هي ما يلي : 


الوثائق المطلوبة من الزوجة العربية :
[1] قيد مدني أو شهادة ميلاد مبين فيه الوضع الاجتماعي والديانة ، مصدق من الخارجية والسفارة السورية في بلدها .
[2] تقرير طبي يثبت خلوها من الأمراض المانعة للزواج ، مصدق من السفارة السورية والخارجية في بلدها ، ويمكن الحصول عليه من سورية .
[3] تقرير طبي بخلو الزوجة من مرض الإيدز ، مصدق من السفارة السورية والخارجية في بلدها ، ويمكن الحصول عليه من سورية .
[4] حضور ولي الزوجة أو إرساله وثيقة تفيد موافقته أو توكيله ابنته بالموافقة على تزويج نفسها أو توكيل شخص موجود في سورية لينوب عنه بالإقرار بذلك أمام كافة المحاكم والدوائر الرسمية السورية ، مصدق من الخارجية والسفارةالسورية في بلدها .
[5] شهادة المعمودية ( الدين السابق للزوجة فيما لو كانت مسيحية ) وذلك في حال لم يتم ذكر الديانة في وثيقة الوضع الاجتماعي – القيد المدني أو ما ينوب عنه – مصدقة من السفارة السورية والخارجية في بلدها .. ويمكن إشهار إسلامها في سورية و إذا أرادت البقاء على دينها فذلك لا يمنع من إتمام الزواج . 


الوثائق المطلوبة من الزوج السوري :
[1] قيد مدني .
[2] صورة عن الهوية الشخصية .
[3] موافقة شعبة التجنيد .
[4]تقرير طبي بخلوه من الأمراض المانعة للزواج .

في المغرب لا يوجد ما يسمى بإخراج قيد مدني لذلك يستعاض عنه بورقة الازدياد .
ولا يكتب على بيان القيد المدني أو ورقة الازدياد الديانة وبالتالي لا بد من تدوين ذلك على البيان أو الاستعاضة عن ذلك بشهادة عزوبية وإسلام أو ما يماثلها وذلك لتوضيح وتحديد الديانة .

وبالتالي إذا كانت الزوجة مغربية فالأوراق المطلوبة لها :
[1] ورقة الازدياد ( إخراج قيد مدني ) .
[2] شهادة طبية خاصة بالزواج تشمل الخلو من مرض الايدز .
[3] وثيقة تثبت الديانة .
[4] شهادة العزوبية أو ما يماثلها .
[5] صورة عن جواز السفر .
[6] ما يشعر بوجود موافقة وليها .
تصديق كل الأوراق من وزارة الخارجية في المغرب ومن السفارة السورية هناك ..
الحضور شخصياً أو إرسال سند توكيل لمحامي في حال الرغبة بعدم الحضور ..

السفارة السورية لا تعطي فيزا للمغربيات دون سن الــ /34/ سنة إلا إذا كانت متزوجة أو كان معها قريب محرم كالأب أو الأخ .. وهذا الإجراء معمول فيه فقط بالنسبة للمغربيات ولا يعمل بهذا الشرط بالنسبة لدول أخرى ، وبالتالي يجب أن يرافقها لسوريا أحد محارمها إذا كانت بكر ودون العمر المحدد أعلاه .


أما إذا كان أحد طرفي الزواج ممن تشترط بلدانهم الحصول على موافقة مسبقة على زواجهم من سفارتهم المعتمدة في سوريا كــ السعودية والبحرين والكويت - والتي ترسل وزارة العدل تعاميم وبلاغات عن ذلك بموجب طلب صادر من السفارات - فالمشكلة بالنسبة لهم تحديداً أنه يجب أن يحصلوا على موافقة سفارة بلدهم على الزواج وذلك بموجب كتاب رسمي يصدر من السفارة وغالباً لا تعطي هذه السفارات هذه الموافقة ولا تمنح مواطنيها الوثائق المطلوبة لإجراء الزواج ... ومع ذلك يمكن تجاوز هذه المشكلة وإتمام الزواج بدون هذه الموافقة بإقامة دعوى تثبيت للزواج أمام المحكمة .


كما يجب الحصول – للطرف السعودي - على إخراج قيد مدني يذكر فيه الاسم واسم الأب والأم والنسبة والدين والحالة المدنية (متزوج أم عازب) وإن كان الخاطب متزوجاً مسبقاً فيجب بيان عدد الزوجات اللاتي على ذمته .

فالمحاكم تتقيد بأحكام كتب وبلاغات وزارة العدل المتضمنة التأكيد على الحصول على الموافقة من قبل بعض السفارات بناء على طلبها لكن مع شيء من التساهل في ضوء ما استقر عليه اجتهاد محكمة النقض بعدم الأخذ بالكتب والتعاميم الصادرة عن وزارة العدل بهذا الخصوص لأن قانون الأحوال الشخصية اشترط وثائق لإثبات عقد الزواج وليس منها موافقة سفارة طالب الزواج ولأنه ليس لبلاغات وزارة العدل تقييد القوانين إلا إذا تضمنت اتفاقيات سابقة بين هذه الدول وسورية .

وقد جاء في اجتهاد لمحكمة النقض الغرفة الشرعية : [ إن بلاغ وزارة العدل لا يقيد المحاكم ، وإنما الذي يقيدها هو الاجتهاد القضائي الذي تكرسه محكمة النقض المرجع الأعلى الساهر على تطبيق القانون ، ورعاية روح التشريع واحقاق الحق واقامة العدل ] (نقض سوري – الغرفة الشرعية - أساس 552 - قرار 713 - تاريخ 28/8/1986 - الوافي في قضاء الأحوال الشخصية - الجزء الأول - لــ محمد أحمد عبد الرحمن - ص7 ) 

اسئلة متعلقة

1 إجابة 20 مشاهدات
1 إجابة 13 مشاهدات
مرحبًا بك في موقع إجابات فرصتي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين. كُن مميز و ساعد الاخرين و قدم افضل اجابة لكل سؤال.
...